دعاة الاسلام /تنظيم العراق يصدر بيانا بمناسبة اربعين سيد الشهداء الحسين بن علي عليهما السلام

(عدد القراءات : 65)
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
دعاة الاسلام /تنظيم العراق يصدر بيانا بمناسبة اربعين سيد الشهداء الحسين بن علي عليهما السلام

بِسْم الله الرحمن الرحيم 

 

دعاة الاسلام /تنظيم العراق يصدر بيانا بمناسبة اربعين سيد الشهداء الحسين بن علي عليهما السلام .

بيان 

قال الله العزيز 

(تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَادًا ۚ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ)

 

من جديد يحيي ابناء الشعب العراقي العزيز ذكرى اربعين الامام الحسين عليه السلام ويسجل اروع صور التضحية والايثار وكرم الاخلاق في التعامل مع الزائرين ويترك بصماته بحب على جميع الوافدين  لزيارة سيد الشهداء في ملحمة انسانية قل نظيرها وفِي صورة من صور العطاء والبذل لم يعرف التاريخ لها مثيلا وبذلك عرف الناس العراق بلدا للكرم  والضيافة والسخاء في سبيل الله وحبا بال بيت النبي محمد عليه افضل الصلاة والسلام  . وقد سجلوا مواقف رائعة في الدفاع عن مقدساتهم وقيمهم ودينهم وعلاقاتهم فقد استذكر العراقيون من اصحاب المواكب والزائرين كل اخوانهم من زوار الحسين من دول العالم الاسلامي الذين لم يتمكنوا من المشاركة هذا العام بسبب جائحة كورونا التي فتكت بالاف من الاعزاء والمعزين في بلدان كثيرة 

ايها الاربعينيون

يا ابناء شعبنا العراقي الكريم 

لتكن الذكرى هذا العام فرصة للتوحد والتعاضد والتكاتف لحماية العراق من الدسائس والمكر الذي يحيكه اعداء العراق  والعمل لجمع  الشمل ولملمة الشتات بين ابناء الوطن الواحد . 

يكفينا تفرقا وابتعادا  وعلى  قادة البلد وقواه السياسية  تحقيق القضايا التي تجمع ولا تفرق وتنفع ولا تضر  وتقوي  ولا تضعف فيكون الانجاز  وتحقيق الامن والخدمات وتطبيق الدستور والدفاع عن سيادة العراق وشعبه الاهداف الاساسية التي لا نختلف عليها ولا نتفرق 

والعراق بحاجة لجميع ابنائه المخلصين للوقوف بوجه كل اشكال الانحراف الاخلاقي والديني والسياسي 

فالعراق بلد الانبياء والصالحين سيلفظ كل مظاهر الشذوذ والانحراف الاخلاقي

وسيتعافى باذن الله من كل مظاهر الفساد والانقياد لسياسات الاعداء والذين سيطروا على نفر من ابناء الوطن من خلال اساليب الحرب الناعمة وخدعة الاعلام وسياسات الترغيب ومنهجيات التسطيح لثقافتهم وقيهمهم 

ولان الاربعين تجديد عهد مع الحسين ورسالة ثبات على الحق والمبدا ومشروع للصلاح والاصلاح ، بلا اجندات  اجنبية او ميول طائفية وعرقية  ، سيعمل الفاسدون والمنحرفون  على تخريبها وزرع الفتن بين الزائرين وستكون لهم محاولات متعددة لضرب كل ما يمت للحسين وال الحسين بصلة  ، الا ان وعي ابناء شعبنا وتمسكهم بالحسين وثورته وقضيته منعت وستمنع هولاء من تحقيق اهدافهم و بعدما تكشفت الصورة وكشف المستور وعرف الناس ان الشعارات المعسولة رفعت للنيل من قيمهم وحسينهم  وكرامتهم وعزتهم واقتدارهم وافساد الحياة العامة ،

ولايزال المروجون  لهذه التحركات المشبوهه ، والتي عاثت في محافظاتنا فسادا وحرقا وتدميرا  ، يعملون على خلق عصابات متعددة لتحقيق هذه الاغراض السيئة.

ايها الحسينيون معكم معكم لرفع راية الحسين والانتصار لقيمه ورسالته وثورته ضد الفساد والفاسدين فانتم الاقدر على تخليص بلدكم وشعبكم من كل مظاهر الفساد والانحراف ونحن معكم وانتم معنا في كل الجهود لاصلاح ما فسد في السياسة والادارة وتمشية شوون الناس .

ومعكم معكم للوقوف بصلابة خلف راية الحسين والمرجعية الرشيدة وللدفاع عن المقدسات وقيم الاربعين ومصالح شعبنا وحقوقه المشروعه .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

 

دعاة الاسلام 

تنظيم العراق 

 م7/10/2020

19/صفر /1442ه

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي